الرئيسية » مقالات رأي » “النهضة” في مؤتمرها العاشر.. تحوّل جديد بقيادة قديمة
hb

“النهضة” في مؤتمرها العاشر.. تحوّل جديد بقيادة قديمة

شأن “حركة النهضة” مثل باقي الأحزاب والحركات السياسية، شأن عام، فهي حركة تونسية تتفاعل مع الواقع التونسي ومستجدات حراكه اليومي بالأخذ والعطاء، والرفض والقبول، ولها تأثير مباشر كبقية الأحزاب على الحياة السياسية في البلاد وعلى معاش الناس سلبا وإيجابا، وقادتها ومؤسساتها عرضة كغيرهم للمساءلة والنقد والتجريح، ولذلك إذا تناولنا بالدرس والتحليل ماهية الحركة وصيرورتها فقد تناولنا شأنا عاما، لا يحق لأحد أن يرد علينا ذلك بتعلة أن الشأن الحزبي شأن داخلي، فهذا خطأ ومدخل للإستبداد والإقصاء.

يجد قادة “حركة النهضة” أنفسهم اليوم أمام تحوّل جديد تحت ضغوطات وإكراهات جديدة، خاصة بعد فشل الإخوان في الإطاحة بالنظام البعثي في سوريا، وفشلهم أيضا في الحفاظ على الحكم في مصر، وبعد أن هبت “رياح الربيع العربي” بما لا تشتهي سفن الحركات الإخوانية، فالحديث يتجه بمؤتمرهم العاشر إلى تغيير إسمهم، والتخلي نهائيا عن الصفة الدينية اللاصقة بهم، وإعلان الحركة كحزب سياسي مدني يعتمد في مرجعيته القيم الكونية وحقوق الإنسان، ويتفاعل إيجابيا مع العلمانية، وربما يكون ذلك في إطار خطة للفصل بين ما هو دعوي إسلامي تحتضنه المساجد، وما هو سياسي حزبي، عسى أن يُحدث ذلك قبولا لدى المشارب الفكرية الأخرى التي ربما تجتمع معهم على برنامج سياسي مشترك، وعندها لن يكون بينهم وبين الأحزاب الأخرى أي فرق إلا في ما يبديه هذا وذاك من حماس وشعارات في الحملات الإنتخابية… ولكن الحركة، أصلا ومنذ أن تحوّلت إلى حزب سياسي، تخلت عن المساجد طوعا أو كرها، ولم تعبأ بالمسألة الدعوية والتربوية، مما بدّل فكريا وسلوكيا ماهية أنصارها وأتباعها، فاستبدلوا الإنتماء والولاء للفكرة بالإنتماء والولاء للشخص والحزب، وقد تخلت أيضا ودون سابق إعلان ومنذ زمان عن رؤيتها الفكرية ومنهجها الأصولي ومشروع الأولويات وكل تلك الثوابت التي تم إقرارها في المؤتمرات، ولم تستبدل ذلك بمنهج فكري جديد، إلا بما ألّفته القيادة وبعيدا عن قواعدها بين متناقضات سمّوها مراجعات فكرية، تميّزت بخلط مشين بين شعارات إسلامية وعروبية وعلمانية ومظاهر حداثية، الأمر الذي أفقد الحركة ملامحها الإسلامية، وجعلها تتراوح في غير ثبات بين تحديث الإسلام وأسلمة الحداثة، وبين توْنسة الحركة وعالمية الإنتماء…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

dagh

حديث مع ” محمّد الدغباجي ” في ذكرى موته ..

تصدير : فإنّك كاللّيل الذي هو مدركي ـــ و إن خلت أنّ المنتأى عنك واسع ...

Powered by novavision-it.com