الرئيسية » مقالات رأي » الهايكا والجبهة الشعبية
haica

الهايكا والجبهة الشعبية

 

 

تحدث تقرير أخير للهايكا عن نسبة حضور الأحزاب السياسية في بلاتوهات الإعلام السمعي البصري وقدم التقرير ترتيبا لهذا الحضور يتعلق خاصة بسنة 2015 ومما لفت انتباهي هو ترتيب الجبهة الشعبية الذي جاء الثاني بعد نداء تونس وإذ لم استغرب ترتيب النداء باعتباره الحزب الأول في المعركة الانتخابية الأخيرة إلا أني استغربت من ترتيب الجبهة التي كما تقول تقارير هيئة الانتخابات قد حصلت على مجموع 3فاصل 6 بالمائة من مجموع الأصوات فحسب أي أنه وعلى فرضية أن 10 مليون تونسي جميعهم قد شاركوا في العملية الانتخابية فان عدد أنصار الجبهة لا يتجاوز 360ألف ناخب ونحن إذ نعتقد أن الجبهة التي يصل عدد مكوناتها الى 15 حزب فيما أعلم فان تواجدها في المشهد السياسي ضروري ومفيد لخلق نوع من التوازن السياسي وإضفاء صبغة الاختلاف التي يحتاجها الانتقال الديمقراطي “الهش” في تونس

غير أن المرور على مسألة الترتيب ونسبة الحضور في وسائل الإعلام هكذا دون توقف عند أسبابها وتداعياتها يعتبر نوعا من التضليل والسكوت عن “الظلم” في نظري ولابد هنا من طرح الأسئلة أو السؤال الأهم وهو لماذا الجبهة تأتي الثانية ؟

الجواب الوحيد الذي يردده خصوم الجبهة في  كتاباتهم او تصريحاتهم وهو صحيح ومنطقي وتدعّم ربما ألان بالحجة هو : الإعلام الموجه في تونس بفرعيه : العمومي والخاص لا بل يتحدث بعضهم عن إعلاميين يدفعهم حنينهم الجارف إلى النظام القديم لدعوة “النداء” أو ومن باب كره الآخر (والآخر هنا ليس النهضة والمؤتمر وحركة الشعب وغيرهم من الأحزاب التي توصف بالثورية ) دعوة الجبهة الشعبية …الخلاصة : تبدو عدد من المؤسسات العمومية التونسية في طريقها للتعافي من الأمراض المزمنة بفعل الثورة أو بفعل ضغط الشعب ومكونات المجتمع المدني وكذلك ضغط الفضاء الافتراضي غير أن وسائل الإعلام في بلادنا لا تريد سماع ما يقال حولها وعنها لاسيما وأن الهايكا التي تمثل الهيئة التعديلية المؤهلة لتعديل مسار الإعلام إما أنها عاجزة عن التصحيح والتعديل أو أنها هي نفسها ”متورطة“ ايديولوجيا.

محمد ضيف الله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

dagh

حديث مع ” محمّد الدغباجي ” في ذكرى موته ..

تصدير : فإنّك كاللّيل الذي هو مدركي ـــ و إن خلت أنّ المنتأى عنك واسع ...

Powered by novavision-it.com